حياتي الجديدة

حياتي الجديدة

اسرة ومجتمع
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء




شاطر | 
 

 كيف تجيد المرأه الحديث على السرير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سالي
قلب المنتدي
قلب المنتدي
avatar

الدولة : مصر مزاجي :
الجنس : انثى عدد المساهمات : 152
النقاط المكتسبة : 868
التقييم : 21
تاريخ الميلاد : 05/07/1988
تاريخ التسجيل : 04/05/2011
العمر : 30
العمل/الترفيه : ربة منزل

مُساهمةموضوع: كيف تجيد المرأه الحديث على السرير   الثلاثاء 05 يوليو 2011, 5:09 pm

غرفة
النوم اسم يدل على الاستلقاء والاسترخاء وغالبا ما لا تجمع هذه الغرفة بين
الزوجين إلا ساعة النوم وطلب الراحة، بعد أن يمضي كل منهما يومه منشغلا في
متطلبات الحياة، فكيف نجعل من هذا الفضاء رغم صغره ومحدوديته، متنفسا يجد
كل طرف فيه ملاذه عند الآخر ليستأنف في الصباح مسيرة حياة لا تستثني أحدا
من مشاكلها ومتاعبها...


نصيحتي إليكِ

أيتها
الزوجة الحبيبة، احرصي على أن تجعلي من غرفة نومك مكانا للراحة والسكن بكل
المقاييس، ولا تهملي أي جانب يضفي على هذا المكان إحساسا بالطمأنينة
والسكينة الروحية والعقلية والجسدية، اجعلي منه الركن الحصين الذي يشع على
البيت كله، تدخلي وزوجك إليه وكل هموم المسئوليات على عاتقكم لتخرجا منه
خفافا ذووا همة عالية وعزيمة أقوى على المضي في الحياة، فإن ابتسامة رقيقة
وكلمة طيبة وسكينة نفسية كفيلة بأن تجعل من كل هموم الدنيا لا شيء.


الحل بين يديك

كيف
يتأتى كل هذا إن أنت أمطرت زوجك وفي هذه اللحظات بالذات بوابل من
الاحتياجات المنزلية، وبهموم الأبناء ومشاكلهم، والعلاقات المتعثرة مع
أفراد من العائلة هنا وهناك خصوصا إذا كانوا من قرابته، بل إذا أضفت لكل
هذا الكوم لومك وغضبك على تقصير منه أو على عدم اهتمام بهذا المشكل أو ذاك،
تكونين قد خلقت من هذا الفضاء مكانا يضيق به صدره مهما اتسع، مكانا يزيد
من عبئه ولا يخفف من أحماله. اعلمي عزيزتي أن هناك أمورا لا يمكن مناقشتها
إلا في غرفة النوم بعيدا عن مسامع الأطفال والأهل، ورغم هذا لا بد من
اختيار الوقت المناسب لذلك، فلا تجعلي كل خلوة مع زوجك هي لأجل مناقشة وحل
المشاكل، وإذا كانت طبيعة الحياة تفرض ذلك فلا تجعلي هذا الهم ملتصقا بغرفة
النوم حتى تصبح المعادلة هي غرفة النوم تعني المشاكل وحلها فلا يدخلها
زوجك إلا وهو مكره، وحاولي أن تجدي فضاءات أخرى تخفف من هذا الحمل على غرفة
النوم حتى تبقى هذه الأخيرة المكان الذي تطبعه الراحة والاسترخاء والمتعة،
وإن كان ولا بد، فبين الفينة والأخرى فلا بأس بذلك.


من أجل هذا عزيزتي


أسمعيه من كلمات الود والمحبة ما يذهب عن قلبه قساوة الحياة وكدرها، ويخفف
عن كاهله ثقل المسئوليات، اجعلي من نفسك ذلك الخزان الذي يفيض عطاء عند
الطلب وبغير طلب، عطاء ماديا ومعنويا، أشعريه بأنه ليس وحده في الواجهة
وإنما أنت السند والمدد بعد الله تعالى.
هيئي من نفسك له حتى يرى الجانب الحلو في الحياة وليس الجانب المرهق منها
فقط، كوني له الصدر الحنون الذي يضع فوقه رأسه فينسى كل هموم الدنيا...


أروع الحديث حديث السرير والأجمل إنه حديث الأحباب وسلب الألباب وبذل الأسباب .
يوجد في حديث السرير كلام لايقال وخيال لايتوقف وعطش لاينطفىء إلا عليه.
بل فيه الكثير والكثير، ومن أحاديثه حل المشاكل بين الزوجين فإذا وضعتما
رأسيكما على الوساده فداعبي قلبه قبل بدنه واعرفي ما يبهج نفسه ويريحها ،
وقولي حاجتك إليه وأفضي بهمومك إليه وقبلي معها يديه . اخبريه بحبك إن كنتي
مخطئه ... أخبريه بحاجتك إلى حنانه وعطفه إن كان هو المخطىء .


لاتتركي
للشيطان عليك طريق ، فهو يضع عرشه على الماء ويستعرض أعوانه ويقول لكل من
جاءه بفعل قال لم تفعل شيء حتيء يجيء إليه من يقول : لم أتركه حتى فرقت
بينه وبين زوجته فيقول : أنت أنت فيقربه منه .


عندما
يحين وقت الصفاء على ذلك السرير .. تقربي منه فهو أشد ما يكون صفاءاً .
إفعلي ما يحبإان كان يحب الكلام فكلميه ، وإن كان الإطراء فأطريه ، وإن كان
يحب الإفضاء إليك فأمنحيه ، وإن كان يحب اللقاء فاسبقيه ، وإن كان يحب
التغنج فكوني له غانيه ، وإن كان يحب التعري فكوني له عاريه ، وإن يحب
التدلل فكوني له طفله ، وإن كان يحب المساج فمسجيه ... إمنحيه مايطلب ...
كوني له أمه يكن لك عبدا مهما كان ثم حادثيه بما تحبين ...

في هذا المكان تحل كل المشاكل وتختفي ... في هذا المكان ينسى الرجل مشاكله من أجل عيونك .
هل تحسنين فعل ذلك من أجل حبيـــــ زوجك ـــبك ؟
وهل تملكين أحاديث للسرير غيرها؟


واسمعينى بإنصات :

  • لاتشيري
    أثناء الحديث بيدك بانفعال وكأنك في حلبة ملاكمة ,وإنما أشغلي يديك بالقبض
    على يده والمسح على جسده ,والمسح على الجسد يهدىء نفسيته ويهيؤها لك ...



  • قبل أن تفتحي حديثك أكدي له مسألة حرصك على رضاه وأنه مهما أختلف رأيك عن رأيه فلن بكون في الأخير إلا مايرضيه ولو على حساب نفسك ..

  • ابدأي
    حديثك معه بذكر الإيجابيات والصفات الحسنة في شخصيته واشكريه وشجعيه عليه
    قبل فتح الموضوع , فهي طريقة رائعة ,مثلا قولي أنت طيب القلب ,وكريم اليد
    و......و,.......


  • ادخلي في موضوعك بتدرج ولاتحكمي عليه بالخطأ والإعتداء وإنما أتركيه يفهمها هو بنفسه من خلال ضربك للمثل ...
  • حاوريه ولاتجادليه ولو قال أمر قولي نعم ,معك حق ,كلامك صحيح وفوق راسي حتى ولو لم تكوني ترينه صحيحا...

  • لاتدخلي مع موضوعك موضوعات أخرى مدفونة أو قديمة .., و لاتذكريه بأخطائه السابقة كلما فتحت معه موضوع..
  • اغلقي
    الحوار إذا رأيت أنه سيتطور إلى الأسوأ وأجليه إلى وقت لاحق... تكلمي معه
    بصوت منخفض وهادىءورقيق وناعم وكلما رققته أكثر كان لك أعظم أجر عند الله
    وأكثر وقعا على قلبه ...

ياليت
من لم تكن لديها هذه الأساليب وتريد أن تسعد حبيبها وزوجها ورأس مالها أن
تطبق ما قرأته بعد أن تنتهي من القراءة حتى تكون زوجه وأم وأب واخ وأخت
لزوجها ...

اسمعينى واسمعيه قبل يبحث هو عمن تسمعه !!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تجيد المرأه الحديث على السرير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حياتي الجديدة :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: